Home » الكلّيّة الشرقيّة تحتفل بعيد سيّدة البشارة

الكلّيّة الشرقيّة تحتفل بعيد سيّدة البشارة

بمناسبة عيد سيّدة البشارة، التأم شمل أسرة الكلّيّة الشرقيّة حول الأب الرئيس سابا سعد للاحتفال بعيد شفيعتها، حيث غصّ مسرح وكنيسة هذا الصرح بفاعليّات روحيّة ورسميّة سياسيّة وتربويّة وقضائيّة وعسكريّة، وبأهالي زحلة والجوار، فأقيمت الاحتفالات الروحيّة والقداديس التي قدِّمت خلالها القرابين من أجل مَن يحتفلون بهذا العيد المبارك.

مساء الخميس 23 آذار 2017 كان لقاء البشر مع ملائكة السماء حيث أقيم ريسيتال أدّى فيه الأب المرنّم مخايل عوض، الراهب الباسيليّ الشويريّ، أروع الأناشيد الروحيّة البيزنطيّة تكريمًا لمريم العذراء، انتقل خلاله مَنْ كان على الأرض إلى رحاب الأحضان السماويّة.

مساء الجمعة 24 آذار 2017 ترأّس قدس الأرشمندريت إيلي معلوف الرئيس العامّ للرهبانيّة الباسيليّة الشويريّة رتبة صلاة الغروب والقدّاس الإلهيّ وتبريك القرابين، بحضور راعي أبرشيّة بعلبكّ المطران الياس رحّال، وقد عاونه فيها لفيف من الكهنة، وبحضور الفاعليّات الرسميّة السياسيّة والتربويّة والقضائيّة والعسكريّة. وبعد تلاوة الإنجيل المقدّس وجّه الأرشمندريت إيلي معلوف كلمة هنّأ فيها الأب الرئيس سابا سعد وأسرة الشرقيّة بهذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع، وركّز في عظته على معاني العيد، وبعد الذبيحة الإلهيّة توجّه قدس الرئيس العامّ برفقة الأب الرئيس والآباء إلى صالون المدرسة حيث تقبّلوا التهاني بالعيد.

أمّا نهار العيد، فقد توالت القداديس منذ الصباح الباكر وبحسب الطقسين البيزنطيّ والمارونيّ، وعند العاشرة والنصف احتفل الأب سابا سعد رئيس الكلّيّة الشرقيّة بالقدّاس الاحتفاليّ وقد عاونه أيضًا لفيف من الكهنة، وفي عظته دعا المؤمنين إلى التأمّل بمعاني البشارة، وشكرهم على محبّتهم للشرقيّة وثقتهم بها ومعايدتهم لأسرة الشرقيّة، وبعد الذبيحة الاحتفاليّة توجّه الجميع إلى صالون المدرسة حيث تقبّلوا التهاني بالعيد.

وعند السادسة مساءً، ترأّس راعي أبرشيّة الفرزل وزحلة والبقاع الذبيحة الإلهيّة، وقد التفّ حول المذبح لفيف من الكهنة أيضًا. وخلال عظته، توجّه سيادته بكلمة حيّا فيها الجهود الجبّارة التي يقوم بها القيّمون على هذا الصرح، وعلى رأسهم قدس الأب الرئيس سابا سعد، من أجل إعلاء شأن التربية والتعليم في المنطقة، في سبيل تعليم أبناء المنطقة والجوار وتثقيفهم وإطلاقهم نجومًا تتلألأ في سماء زحلة والبقاع ولبنان والعالم. وختامًا توجّه الجميع إلى صالون المدرسة حيث تقبّلوا التهاني بهذه المناسبة العزيزة.